الدراسات

تحليل بِنية النخبة  الأحوازية

المقدمة

يعتد مفهوم النخبة من المفاهيم المترابطة بالعلوم الاجتماعية، مفهوم مطلق يحتاج توظيفه إلى تخصيص المدلول في المتسع المراد البحث فيه . وهذا ما أدى إلى أن يصدر المواقف حوله متنوعة ومتعددة وأن يعبر تحولات ومواضعات قد يصعب تكريس البحث لها لمناقشتها؛ وذلك بعد أن تواجد في نهايات القرن التاسع عشر أدبيات العلوم الاجتماعية.

تهدف الدراسة أن إلى تحليل المفهوم في مدلوله العام، إلا أنها تخصص المدول الخاص على النخبة الأحوازية، أي أنها تنظر، ثم تقدم بنية النخبة الأحوازية في السياق الوطني الأحوازي نفسه. بناء على اعتبار وهو أنني أسس لتعريف النخبة بمعزل وتضاد عن التعريف الإيراني ــ الفارسي المعادي لنا، وهو ما يجعل التعامل مع المفهوم واضحا في قوامه التعريفي عندي. فالنخبة الأحوازية هنا تقدم برصادة عملية للتطبيق. وكنت أسعى أن أكشف للمثقف الأحوازي بينة النخبة لكي يبان أن النخبة الأحوازية ليست تلك الشخصيات التي قد يعرفها في المجتمع الأحوازي، وبتعبير أكثر دقة النخبة الأحوازية لا ينطبق على المثقف المقرب من السلطة والدولة والنظام أولا، ثم المثقف لا يعني النخبة بتمام المعنى، وبالإمكان أن نتصور هذا التناسب من قبيل تناسب الكل مع الجزء، المثقف جزء النخبة ولا يصدق عليه في أكثر المصاديق للاشتراطات التي سترد في البحث. موقفي في البحث يتبنى واقع المجتمع الأحوازي ومتعلقاته على أن البنية والنخبة كفاعلية لا تنفك عن المجتمع، بمعنى أن النخبة والبنية الوطنية الأحوازية لا تضاد ولا تناف بينهما ومن يرى غير ذلك فلا يزال في دوامة الفكر الفارسي – المؤيرن. ومما يضاف إلى هذا أن نشوء النخبة الأحوازية من أصعب المسائل وأكثرها تعقيديا إن لم يستيطع من يرى نفسه من النخبة وهو ضعيف الأداء أو عديم الأداء في التنظير والقابلية في المجال الأكاديمي أو التعليمي الذي يعود بعمل فكري إلى مجتمعه الأحوازي بصفة العموم. 

وبناء على ما تقدم فالدراسة تخصص البحث في تحليل عينات أحوازية ظهرت في سياق النخبة ستدرس أعمالهم الكتابية؛ عينات تم تقسيمها: إلى عربية ــ عربية؛ عربية ــ فارسية؛ فارسية ــ فارسية يطبق عليها منظور  الدراسة.

المدخل النخبوي

المجتمع الأحوازي مجتمع تقليدي كما ببنا في دراسات سابقة (١) ، وبالإمكان البرهنة على ذلك من واقع المواقف والأحداث التي تعم غالبية شرائح المجتمع، لا يعترفون بمؤسسات الدولة أولا وهذا في حد ذاته موقف إيجابي لأن النظام ومؤسسات الدولة لا تتعامل مع الأحوازي كمواطن فبالتالي يلزم على المجتمع الأحوازي أن لا يغير نظرته على أن الدولة أشبه ما تكون بدولة تصريف أعمال المحتل، وثانيا نجد ظواهر الاجتماع الإنساني الحديث غير مكرس لها في الحياتنا الاجتماعية، لا يتصرف المجتمع الأحوازي بناء على اعتبارات الحداثة ولا الديمقراطية ولا المدنية ولا حقوق الإنسان.. ثم إن نسبة الأمية كثيرة ويعاني منها الإنسان الأحوازي نظرا للمشكلة التي تكمن في مشروع الفرسنة والأيرنة الي تمارس ضدنا.. خلافا لو رصدنا المجتمع الكويتي الذي كان أقرب المجتمعات إلينا والعلاقات السياسية بيننا كانت على أشد مستويات بخاصة فترة الأمير خزعل بن جابر ( ١٨٩٧ – ١٩٢٥)، فإن الكويت الشقيقة بعد تكوين الدولة الحديثة تقدمت بينما نحن لا نزال في الاحتلال. والأسباب الموجبة لهذه التأخر الثقافي والاجتماعي والاقتصادي هو فترتين من الاحتلال: البهلوية وجمهورية إيران الاسلامية. ومن وجهة استباطية أحملها لا أتفق مع التصور الساذجة التي ترى يمكن تجاوز التخلف ولو في فترة الاحتلال! وهنا أؤكيد أن التجاوز لا يكون عمومي وميسور لكل آحاد المجتمع، هناك دول مع أنها مختارة من قبل شعوبها لكنها لا تستيطع التخلص من التخلف، فما بالك بالأحواز التي تعاني من المحتل كأكبر حجر عثرة في النمو والتنمية  في المجال الحضاري والثقافي؟ فالإرادة لا تكفي والثروة البشرية غير كافية.. التمويل لا يكفي في ظل المحتل: (إنَّ توفر رأس المال للتنمية هو “شرط لازم ولكنَّه ليس كافياً) (٢) في العملية التنموية، ونسلم أن بعض قادر على اجتياز مرحلة التخلف، إلا أننا نعني الغالبية وعموم المواطنين الذي لا يقدرون على التجاوز.

ومع أن خريجي الجامعات في عهد جمهورية إيران والمعاهد العليا تصاد ضريبة نسبيا إلا أن هذا الضريب لأنه يفتقد مقومات الإنسان الأحوازي الحديث، لا نفرز منه في الوقت الحالي إلا من يحمل موقفا أحوازي تجاه الوطن الأحوازي العربي، مغايرا بذلك موقف النظام الإيراني أو أنه على قابلية في ذلك، والأهم ألا يتوافق مع النظام دون أن يتصف بموقف إيجابي قبال وطنه الأم الأحواز. والأصل في مفهوم النخبة أن يرصد في متسع سوسيولوجيا السياسة؛ لأنه يقصد أقلية من المجتمع تتمتع بقدرات طبيعية أو مكتسبة إضافة إلى مؤهلات مساندة، إلا أننا نطبقه إلى ما أبعد من السياسة لكي نوظفه فيما نحن فيه وهو تحديد النخبة واشتراطاتها في الإطار الوطني الأحوازي.

النخبة في الموروث العربي

 تشتق مفردة النخبة من الفعل الثلاثي المتعدي، وأصله: انتخب الشيء: اختاره؛ والنخبة: ما اختاره منه. ونخبة القوم   (٣) : صفوتهم، ومنهم: أهل الحل والعقد أو ما يطلق عليهم أهل الشورى من منظور الحاكم والرعية في التراث. ويراد منها اليوم تلك (الشرائح الاجتماعية الأخرى التي لاتساهم في اتخاذ القرار، أو لا تستشار فيه بصورة مباشرة أو غير مباشرة) (٤).

النخبة في الدراسات الإنسانية الحديثة

يعرف معجم أكسفورد مفهوم النخبة للدلالة على شرائح اجتماعية متميزة (٥)، ولم يتحقق إلا في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي، إلا أن المفهوم نفسه كرس له في بريطانيا والولايات المتحدة عام ١٩٣٠ م، بعد شيوع مواقف النخبة كموقف فلفريدو باريتو ) (٦). وتشتبهه معه بشكل وآخر حاليا مفاهيم: الأنتيليجينسيا (٧) في المنظور الذي نحن فيه دون الاختصار على المعنى السياسي.

تعريف النخبة الوطنية الأحوازية

عندما نعرف النخبة بناء على معاييرنا الأحوازية لا شك يلزم أن نفكها عن المعايير المصاغة في المجتمع الفارسي -الإيراني، أي في تناقض مع المعايير التي تترابط مع نظريات إيران الاجتماعية والثقافية والبنية البشرية.. كنظرية المجتمع الإيراني! وهذه النظرية في منظورنا الأحوازي الوطني ــ السياسي أكبر خطر علينا وعلى أجيالنا في ظلة الاحتلال الثالث الصفوي ــ القومي ــ الخمينزمي.

إذاً، ما النخبة الأحوازية؟

نعرف النخبة الأحوازية على أنه : تلك الشخصية ـــ لا الشخص ــ ذات الأداء المؤثر في إنتاج وإتساع العلم والمعرفة والفن والتثقيف ويتمتع بالحدة الذهن والخلاقية والنبوغ والفكري في متسع الوطن الأحوازي. بديهي أن الشخصية النخبوية بهذا المستوى يراد منها دراسة الظواهر أو التحقيق والبحث فيها سواء على المستوى السياسي أو الاجتماعي أو الثقافي الوطنية والخارجية أو الدولية وأن يقدم موقفه الحلاني الممهدة لإرتقاء ونمو الحياة الأحوازية. وبناء على هذه الاعتبار فإننا لا نقتصد من النخبة ما يتمايز بالقوة أو النسب أو السلطة أو التميز الاجتماعي ( الأفضلية والتميز والأرستقراطية والانتقاء..). عينا كما يقول جايتانو موسكا “الذين يشغلون قمة المواقع في الترتيب الهرمي للقيادة” (٨). فالقيادة والقوة تمنحان مفهوم النخبة مدلولا سياسيا عمليا وهو ما لا نقتصده. وإن كان التفوق عند النخبوي على شرائح المجتمع بالقوام المتقدم أمر لا بد منه.

ومن هنا، يتضح أن الأمر لايتعلق بالنخبة السياسية فقط، بل بمجموع النخب الموجودة داخل المجتمع. فالانتماء إلى نخبة معينة مشروط بالانتماء إلى الحقل العام الذي توجد فيه النخبة (بمعنى أنه لايمكن مثلا، أن ينتمي شخص بعيد عن مجال الفكر والثقافة إلى النخبة الفكرية).

أشكال النخبة

والآن نشهد أن بنية المجتمع الأحوازي تقليدية يتنشر فيها الخطاب الديني والخطاب القومي والأعراف القبلية ــ العشائرية الأحوازية أكثر من الخطابات وذلك لأن الأنظمة الفارسية – الإيرانية القومية طيال فترات الاحتلال ثم فترة الجمهورية الإيرانية في أربعة عقود بخطاب ديني ـ قومي، سعت إلى منع تبني غير البنية التقليدية وأساسا إبعاد المجتمع عن أحداث العالم الحديث وخطاباته الحديثة التي أثبتت بالتجربة نجاحها كخطاب العلمانية في تحقيق مطالب الإنسان. ثم إن تحليل الخطاب والسياق الاجتماعي الموجود يكشف عن نمطية البداوة واتباع الحالة الفطرية ولا نعدم الموانع التي تخلقها المنظومة الأمنية الإيرانية لإبقاء المجتمع على المستوى الذي تمت الإبانة عنه. وفي النهاية ماهية فالمجتمع الأحوازي في نظرية الانبناء أن هذا المجتمع مثلا في عهد الإمارة الكعبية الثانية يكشف لنا التفاعل بين البنية العشائرية وقبلية، كالعشيرة والشيخ وكذا بنية الرعي والفلاحة.. ما يعني أن بنية المجتمع الأحوازي حتى قبيل قيام الجمهورية الاسلامية قائمة على ثقافة الرعي والفلاحة والقبلية والقبائلية.

أ) نخبة: عربية ــ عربية

وأعني من النخبة العربية – العربية من هذا المصطح تلك النخبة التي لا تتفق مع المواقف والنظريات المطروحة في الصعيد الإيراني بأي شكل من الأشكال. ومن هنا أننا نرى الموقف المعادي مرجحا على الشعور الذاتي للإنسان الأحوازي، كوننا لا نستطيع أن نكشف مصداقية الشعور بينما الموقف يظهر لنا عند النخبة الأحوازية صراحة الانتماء إلى الأحواز وحده أو العالم العربي بالسوية. ومن جهة أن هذا الموقف أيضا لا يتفق مع تفكير النخبة الفارسية – الإيرانية. وكان البحاثة الوطني الشهير في المجال البحث التراثي بالتنقيب والتحقيق وإحياء الموروث الوطني الأحوازي المحقق السید هادی بن ياسين باليل الموسوي (٩) مثالا على ذلك.  ومما أتذكر من عمله الذي بقي لم ير النور (النظرة الخاطفة في الدورق السالفة) وغيره من المؤلفات التي كتبها أو حققها خصيصا في التراث الأحوازي التاريخي والأدبي. هذا البحاثة جسد النخبة العربية بأدق التفاصيل وكان انتماؤه كان للأحواز ثم إلى العرب كموقف دونما تعصب عرقي عنصري بل شعور طبيعي بالانتماء لمصالح الأحواز والعالم العربي، وإن كان لا يظهر العداء للمحتل الإيراني الذي يهدد الوجود العربي الأحوازي علنا.

إذا، يتحصل أن منظورنا من النخبة العربية هو حمولة لأمرين معا: الموقف العربي والانتماء للأحواز، أو كلاهما مع ما يضاف إلى العالم العربي.

ب) نخبة: عربية ــ فارسية

في ضوء ما تقدم فقد أخذنا معيارين في معرفة النخبة العربية – العربية، إلا أننا في هذ الجزء من البحث من الضروري أن ندرس ظاهرة أخرى أقرب إلى روح الهوية الفارسية – الإيرانية منها إلى العربية – الأحوازية. وأعني من العربية ــ الفارسية غياب أمر من الأمرين الانتماء والموقف، وهو الموقف تجاه أمرين الأحواز العربية والعالم العربي وهذا ما نشهده عند النخبة العربية الفارسية. وبتعبير أكثر إحاطة أن هذه النخبة لا يمكن إثبات موقف لها فيما بينا بل الغلب هو ضعف الشعور العربي وشبه جمود في روح الانتماء القومي العربي إلى الأحواز وبالطبع العالم العربي. ويمكن التمثيل في هذا الجانب إلى الشاعر مجيد زماني أصل (١٠) وهو شاعر يتقن الفارسية كلغة أم بل لا يجيد العربية بقدر ما يجيد الفارسية والشعرية غسر العربية وأدواتها الإبداعية.

 وفي غياب اللغة والانتماء والموقف العربي لا منتفع منه حاليا، ولكن في مراحل قادمة تخص الوضع السياسي الأحوازي دونما شك، وبعد إعادته إلى حجر لغته العربية ولكن بناء على ما تقدم يبقى غير مجدي في هذه المرحلة الحرجة والحساسة من الحرب الهويات بين اللغة والثقافة العربية الأحوازية والثقافة المؤيرنة. 

ومما دعانا إلى تصنيفه كنخبة عربية فارسية في المجتمع الأحوازي التمسك ببعض أسس الهوية العربية الأحوازية والتي تنعكس في شعره على الآتي:

نترس، از دو سوى كوره  راه    

تا راندن سگ ها و گرگها

با من !        

با اين (جنايه) ى خيزرانى

كه در دست دارم.

من دهاتى ام از عشيره كعب

هم قوم وخيش حته

 و زندگی ساده ام

 در نى چوپان و رمه اى

 

لا  تخف، مطاردة   الكلاب والذئاب

  بكلا طرفي منعرج الطريق

  على عاتقي!

  بعصى الخيرزان ( الجَنَاية) هذه التي بيدي.

  أنا قروي، من عشيرة كعب!

  من أَقْرِباء (حته)

  وحياتى بسيطة

  تختزل في عود الراعي  وقطيع الأغنام (١١) .

 

ج) نخبة: فارسية ــ فارسية

ونعتزم من هذا المصطلح تلك النخبة التي لا توجد فيها لا الانتماء ولا الموقف وربما الشعور الأحوازي الذاتي ولكن إذا ما استذكرنا أن الشعور الذاتي صعب إثباته فإنه النخبة الفارسية – الفارسية هو المصطلح الأنسب لهذه المرحلة من فترة الاحتلال. ومن أبرز ما وجدت من مصاديق هذا المصطلح السيدة ماجدة الكنعاني (١٢) الشاعرة التي تعيش خارج إقليم الأحواز. إن هذه الأحوازية إن جاز التعبير تمثل نظرية النخبة الفارسية – الإيرانية بأعلى مستوياتها، وفي هذا النص المقبل الدال على إعمالها لثقافة التعبئة (قوات الباسيج) من واقع المشهد اليومي الذي تعمل على إيجاده قوات الحرس الثوري في إيران: (تشيع الجندي مجهول الهوية).. بين حين وآخر ضمن الثقافة التي يدعمها النظام خاصة في الأحواز لخلق بيئة متناسبة لأتباعه للقدوم إلى تراب الأحواز لزيارة قتلى الحرس الثوري المقبورين، فإنها تسهم بشكل جنوني في تفكيك الثقافة العربية واللغة في الأحواز. وكذلك غالبة نصوصها التي قرأتها هي متناسقة مع الثقافة المحلية للقومية الفارسية.

سفر كه مي روي

دلم

مادر چهار سرباز مي شود

كه در دو جبهه مخالف مي جنگند

نه نامه مي نويسند

 نه تماس مي گيرند…

ناچار هرروز

به تشيع پيكري گمنام مي رود.

از سفر برمي گردي

صداي ساز ودُهل

كوچه ها را پرمي كند

دلم، عروس زيبا يي ست

كه از شادي

زبانش بندآمده است…

عندما تسافر،

 قلبي،

 يصير أمّاً ذات أربعة جنود

  يقاتلون في معركتين ضدين

 لا يكتبون رسالة

 ولا يهاتفون

 فلا محالة تذهب كل يوم

 إلى تشييع جثمان جندي مجهول!

عندما تعود من السفر،

 صوت الأعزوفة والطبول

 يملأ الأزقة؛

 قلبي عروسة جميلة

 غلّ لسانها من الفرح(١٣) .

المحصلة

 نستنتج مما سبق أن النخبة الأحوازية على أشكال ويمكن تصنيفها من الأعلى إلى الأسفل بترتيب طولي على أن النخبة الأحوازية العربية – العربية هي فعلا التي يمكنها أن تمثل هوية الأحواز، ثم النخبة الأقل تأثير في الموقف والانتماء العربي واما النخبة الفارسية – الفارسية لا يوجد لها أي ترابط مع هوية الأحواز اللهم إلا في الاسم.

كمال بن سلمان باحث مستقل أحوازي، يمكنك متابعته على حسابه على تويتر https://twitter.com/kamalbinsalman

 

المصادر

١-   انظر، دراسة الباحث: (مفهوم القبلية = Tribalism والسيدية الأحوازية).

٢-   انظر: يوسف صايغ، مقررات التنمية الاقتصادية العربية، الجزء الثالث، بيروت 1985، ص 95- 97).

٣-   ابن منظور: لسان العرب، حرف النون، مادة نخب، الجزء الرابع عشر، دار صادر، بيروت، لبنان، طبعة 2003م.

٤-   المختار بن عبدلاوي: (إنتاج النخب وتدويرها في المغرب)، نخب مغاربية: الخلفيات، المسارات والـتأثير، أعمال المنتدى المغاربي الثاني، منشورات مدى، الدار البيضاء، المغرب، الطبعة الأولى سنة 2012م، ص:9.

٥-   توم بوتومور: النخبة والمجتمع، ترجمة: جورج جحا، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، لبنان، الطبعة الثانية سنة 1988م، ص:5.

٦-   توم بوتومور: النخبة والمجتمع، ترجمة: جورج جحا، المؤسسة العربية للدراسات والنشر، بيروت، لبنان، الطبعة الثانية سنة 1988م، ص:5.

٧-   فئة تعنى بالإبداع وممارسة الفكر من المثقفين والتنويريين.

٨-   –  جون سكوت: علم الاجتماع المفاهيم الأساسية، ترجمة: محمد عثمان، الشبكة العربية للأبحاث والنشر، بيروت، لبنان، الطبعة الثانية سنة 2013م، ص:362.

٩-   ولد السید هادی باليل فی قریه الفیه من قری مدینه عبادان عام 1367 هـ.ق ،وتعلم القرائه والکتابه فی سن مبکره ثم دخل المدارس الحکومیه فی عبادان وکان یتابع الی جانبها قرائه اللغه العربیه کانحووالصرف وعلوم البلاغه ویحضر مجالس العلماء فی مدینتی خرمشهر وعبادان.وبعد ان انهی دراسته الثانویه دخل کلیه الترجمه التابعه لجامعه طهران وحصل علی شهاده البکلاریوس فی اللغه العربیه وآدابها والترجمه. عرف السیدهادی فیما کتبه وحققه ونشرته الکتب والمجلات بـ(آل بالیل)نسبه الی جده الاعلی الامیرالسیدبالیل المتوفی حدودسنه 1060 هـ،اما فی الجنسیه فیلقب بـ(الشبری) نسبه الی جده المقدس الجلیل السید شبرالمتوفی سنه 1315،

١٠-   ولد مجيد الكعبي فی الأحواز عام 1958م في حيّ رُفَيْش (= شكر أباد) له مجموعات (عابر بکی بدلاً عنی 1978 م) و(مزامیر الرصیف 1997 م) و(حلم فی المرآة 1998م). و(قصائدالخمسینیات) و(أنامن عشیرة الریاحین). نشرت له الصحف والدوریات والمجلات. وقد تأثر بإليفار و لوريکا الشاعر الإسبانی والشعر الإسباني عموما حتى قيل فيه: (هو سليل الأندلس، ولیته ولد في غرناطة)، ويعرف حاليا بـ(شاعر الرصيف).

١١-   قام الباحث بترجمة  الشعر ترجمة  تخصصية  من الفارسية إلى العربية.

١٢-   تعرف أيضا بـ(مژده پاک سرشت) مواليد مدینة المحمرة 1946م  والدها عربی و والدتها أذرية تركية تخرجت باللغة العربیة وآدابها بجامعة شیراز ثم الأحواز ثم عبادان وحازت على الماجستیر فی الأدب العربی من جامعة مدینة بابل. ولها (بنج شنبه های دوست داشتنی) و (یك فنجان شعر).

١٣-   قام الباحث بترجمة  الشعر ترجمة  تخصصية  من الفارسية إلى العربية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق